ستراتيجيةٌ مستمرّةٌ لتغلّب الإسلام القرآني من قِبَلِ رؤساء مشروع الكتاب المقدّس

الإسلام القرآنيّ هو أحد المشاكل الرئيسيّة لرؤساء مشروع الكتاب المقدّس.
سبب حدّة هذه المشكلة في أن مذهب سياسيّ عالميّ تتناسب عليه سياسة غربيّة له موضوعان:
موضوع عن تفوّق اليهود على الأخرين و واجبات الأخرين للتماسح مع اليهود.
شراء العالم مع سكّانه و ملكه كلّه على أساس الإحتكار الوطنيّ الطائفيّ اليهوديّ على الرباء.
تحقّق هذه الموضوعات بثبات و إن ما صرّحت مباشرةً.
تنكر في القرآن عقيدة تفوّق اليهود على الأخرين. امّا الرباء ففرض عليه حظر قطعيّ و يعتبر نوع الشيطانية رغم أنّ هذه الموضوعات ليس لها تعبير في التطبيق السياسيّ للبلدان الإسلاميّة و المسلمون نفسهم لا يدركون هذا الأمر, فالرؤساء الغربيّون يفهمون أنّ القرآن هو خطر محتمل لتقرير نظامهم السيطرة. لذلك يريدون أن يتركوه في الماضي التأريخيّ.

Продолжить чтение